Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

حب نفسك

حب الإنسان لنفسه يحميه من الاضطرابات النفسية والأمراض .. و يعطيه سلام الفكر والقلب .. كما يحفظه سالماً في طريق حياته لينمو و يحقق ذاته.

وحتى تحب نفسك بشكل سليم بعيداً عن الانانية و الغرور :

اقبل ذاتك كما أنت:

قبول الذات يكتسبه الإنسان بإرادته الحرة والإنسان يدرس مع نفسه كيف يقبل واقعه ويرضى عن نفسه.

اقبل ظروفك الاجتماعية والاقتصادية – كما هى .

أيضاً اقبل شكلك كما أنت:

فقبولك لذاتك هو أساس تحرير ذاتك. وقبولك لنفسك، يجعلك تعيش الحاضر، ولا تعيش في الماضي، من يقبل نفسه يتحكم في أعصابه وتصرفاته.

توقف عن إدانتك لذاتك:

إدانة الذات لا تحرر الإنسان، إذ أنه لا يقدر أن يغير شيئاً ما لم يقبله كواقع. من السهل أن يكون الإنسان قاضياً لنفسه أو لغيره. لكنه لن يحقق لنفسه التحرر من الشعور بالذنب. والحرية تتحقق من خلال الاعتراف والتوبة عن أخطائنا وخطايانا التي بإرادتنا، والتي بغير إرادتنا، وكما نطلب أن يغفر لنا الله نغفر نحن أيضاً لأنفسنا.

صحح صورتك الذاتية عن نفسك:

لقد خلقك الله شخصاً منفرداً، لك ذاتيتك، وشخصيتك، ومواهبك وقدراتك. اجلس مع نفسك وحاول أن تسجل على ورق ما تشعر بأنك منفرد به. ارجع إلى هذه الورقة أكثر من مرة على مدى أيام وستكتشف من حولك، سواء في أسرتك أو أصدقائك.

 

5
المعدَل 5 (1 vote)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation