Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

وداعا للعصبية

نزل شخص من بيته صباحاً ذاهبا إلى العمل كالمعتاد. قبل خروجه اصطدمت قدماه بقمامة الجيران! كتم غضبه من الجيران وعمال النظافة لأنه كان في عجله من أمره.. ركب سيارته في الشوارع المزدحمة والجو الخانق فاستغرق الطريق ساعة كاملة، وصل بعدها إلى عمله متأخراً ومنهكاً ...
لم يستطعان يتمالك أعصابه عندما وبخه المدير على تأخره وإهماله الذي يتسبب في الخسارة للشركة، فانفجر غاضباً وانتابته حالة هياج عارمة، وكانت النتيجة المتوقعة..
( أنـــــــت مـــــــــــرفود )
 
ظهر الاهتمام بأساليب التحكم في الغضب وإنشاء مراكز ومستشفيات متخصصة في هذا المجال. و قد تم بالفعل التوصل إلى عدة إستراتيجيات تساعد على إدارة الغضب و ترويضه بما يتبعه من شعور سلبي وتغيراتف سيولوجية، ومن أهمها:-
 
الاسترخااااااااااااااااااااااااااء
هناك طرق عديدة لتعلم كيفية الاسترخاء بدنياً و ذهنياً وإليك بعضاً منها :-
1-    الاستلقاء على الظهر وإرخاء جميع عضلات الجسم.
2-    البخور الهادئوالروائح العطرة المفضلة سواء كانت ( زهور – نباتات – شموع ..)
3-    ممارسة تمرينات التنفس  : فيمكنك أخذ نفس عميق جداً من الداخل بحيث يملأ الهواء رئتيك وصدرك كله ، ثم إخراج النفس من فمك ببطء.
4-    النوم الكافي ليلاً عدد الساعات التي يحتاجها جسمك : العمل على أخذ راحة خلال فترات العمل المتواصلة ولو خمس دقائق لتقليل الضغط العصبي.
5-    أغمض عينيك و استعمل خيالك
6-    ارجع بذاكرتك لمكان أو لموقف سبق و جعلك سعيدا .
ممارسة هذه العادات والتمارين يومياً سوف تجعلك تشعر بتحسن كبير .
 
التــــــــــواصـــــــــــــل
يميل الأشخاص العصبيون عند المناقشة مع الآخرين إلى القفز إلى النتائج والتوقعات التي غالباً ما تكون خاطئة وغير دقيقة.
فعندما تشعر أن المناقشة بينك وبين الآخرين قد احتدت، عليك بتهدئة الجو العام ومراقبة ردود أفعالك جيداً .
 
عندما يحاول شخص ما انتقادك
 فمن الطبيعي أن تكون في موضع دفاع ولكن لا تبدأ بالهجوم على الطرف الآخر. وبدلاً من ذاك وتلك فالأفضل أن تحاول فهم الشخص الذي تحادثه وسبب انتقاده لك وتعامل معه على هذا الأساس .
 
قد تحتاج إلى بعض الراحة
خلال المناقشة للتنفس وإعادة التفكير ولكن لا تجعل أبداً غضبك أو غضب الطرف الآخر يفقدك أعصابك وقدرتك على التحكم في المناقشة .
استخدام روح الفكاهة
 
الغضب شعور جاد للغاية
 و لكنه مصحوب ببعض الأفكار والاعتقادات التي سوف تجعلك تضحك عليها. تخيل مثلا الشخص الذي يغضبك مجسداً أمامك في شكل شخصية كارتونية مضحكة فهذه الطريقة تجعلك مرحاً لا تثار بسهولة
 
ولكن احذر شيئين هامين :-
أولاً : لا تكن فظا مستفزاً تهوى المداعبات القاسية التي تغضب الآخرين منك، وتسخر منهم و تستهزئ بهم .
ثانياً : لا تسخر من نفسك ومن حياتك، بل من الأفضلاستخدام روح الفكاهة لمواجهتها و التعامل معها و تقبل كل شئ بصدر رحب فالسلوكيات المكتسبه لاتتغير في يوم واحد اعطي لنفسك وقت لكي تتغير

زينب صابر

4.363635
المعدَل 4.4 (11 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation