Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

ما هو الايحاء الذاتي ؟

 
الإيحاء يعتمد على مبدأ أن ما نتمسك به بعقلنا الواعي الظاهر يميل أن يصبح حقيقي بالنسبة لنا . ويميل إلى أن يعاد استدعائه في حياتنا من خلال العقل الباطن. انه واسطة المراسلة بين مستوى العقل الواعي الظاهر والعقل الباطن.
ومن خلال الأفكار المسيطرة التي نسمح ببقائها في العقل الواعي , فانه بمبدأ الإيحاء الذاتي تصل إلى العقل اللاواعي وتؤثر عليه . إن جميع المؤثرات الحسية التي يتم إدراكها بواسطة الحواس يوقفها العقل الواعي الظاهر , وربما يسمح لها بالمرور إلى العقل الباطن الواعي , وربما يرفضها العقل الواعي الظاهر بإرادته. وعليه فأن الملكة الواعية الظاهرة تخدم كحارس خارجي للعقل الباطن .
 
لقد خلق الله الإنسان بصورة جعلت له السيطرة الكاملة على كل مادة تصل إلى عقله الباطن بواسطة حواسه الخمسة , ولكن الإنسان غالبا ما لا يستعمل هذه السيطرة .
 
الإيحاء الذاتي
الإيحاء الذاتي هو الواسطة التي بواسطتها يمكن للإنسان إراديا أن يغذي عقله الباطن أفكارا من طبيعة خلاقة , أو انه بإهماله يمكن أن يسمح للعقل الباطن أن يتغذى على الأفكار ذات الطبيعة الهدامة .
 
أن عقلك الباطن يعرف ويعمل فقط على الأفكار التي امتزجت بالعاطفة والشعور.
 
الأفكار الغير مصحوبة بالعاطفة لا تؤثر على العقل الباطن , انك لن تحصل على نتائج ملموسة حتى تتعلم كيف تصل إلى عقلك الباطن .
 
فالإيحاء باستمرار وسرعة يصبح تكليفا مستمرا للعقل الباطن الذي يعرف كيف وأين يستعمل وسائله لتحقيق التكليف ( الهدف ) , ويزداد الإيحاء تأثيرا في حالة الاسترخاء , لأنها تريح وتهدئ الجسم والنفس بوجه عام وتساعد على التركيز.
 
حدد هدفك الصحيح
لتحقيق رغباتك وطموحاتك وبسرعة عليك ان تمارس تصور هذه الأهداف , كن ايجابيا و متفائلا بتحقيق هذه الأهداف .
 
- إن كل ما ترغب فيه وتطمح بتحقيقه باستطاعتك الحصول عليه وذلك بأمرك وإيحائك إلى عقلك الباطن .
 
- العقل الباطن بإمكانه جلب وتحقيق هذه الأهداف المادية أو المعنوية , لكن أول خطوة يجب إتباعها هي تحديد الهدف , فإذا كان هدفك الصحة الجيدة والشباب الدائم وقهر الشيخوخة والعيش متمتعا بالجسم السليم والعقل السليم , فما عليك إلا أن تتسلح بالمعرفة الصحيحة للجسم – وظائف أعضائه والعقل وقوته ومستوياته من عقل واعي وعقل باطن – والغذاء وخصائصه وتناوله بصورة متوازنة , وتجنب الإرهاق والتوتر .
 
- تذكر أن عمرك ليس فترة من الحياة و الزمن – بل طريقة تفكيرك , وان تفكيرك يؤثر على جسمك ايجابيا شباب دائم وصحة وحيوية او سلبية مرضا وهرم. فالشباب , الشباب الخالد حالة عقلية ذهنية . الشباب جذوره في اللانهاية . ولا يشيخ ويعجز الإنسان إلا بمنع روحه من الانطلاق وسيطرة الخوف والحسد والغضب والتعصب والشك والعواطف الهدامة بدل الاتجاه الايجابي من أمل وتفاؤل وحب وتسامح وفهم وشجاعة وحماس .
 
- فكر كل يوم من حياتك انك تنمو شابا صحيحا ومعافى . انه تحسين كبير انك ستكون شابا بصحة جيدة وعافية حتى عندما يصبح عمرك أكثر من مئة , فالبقاء شابا فن , وسر هذا الفن في الغذاء المتوازن , العيش الصحيح بعدم مخالفة قوانين الطبيعة , والاتجاه الصحيح للعقل والتفكير.
 
- الإرادة تنسب وتخص العقل الواعي , وبالإرادة تستطيع أن تضبط بدرجة كبيرة ما يسجله العقل الباطن , وكم مدى التأثير المسجل عليه , هذا أمر مهم وذلك لأنك بإرادتك تستطيع السيطرة على ما يدخل إلى عقلك الباطن , وتستطيع السيطرة على ما يخرجه العقل الباطن من داخله . وعندما تجمع طاقة وسعة العقل الواعي والعقل الباطن فانك تحصل على انجازات غير محدودة .
 
ما فوق الوعي
- أن ما فوق الوعي من العقل الباطن مركز الشعلة المقدسة في الإنسان , وهذا المستوى من العقل على اتصال مباشر مع العقل الكوني والذكاء اللانهائي .
 
الإلهام المفاجئ , البصيرة , الكشف , الحدس , الإدراك , عن بعد كل هذه القوى من هذا المستوى من العقل ما فوق الوعي .
 
- إن نشاط مستوى ما فوق الوعي من العقل الباطن يوقظ وينشط أعلى نوع من الطاقة في العقل والجسم الإنساني، عندما ينشط هذا المركز من الذكاء القدسي غالبا ما تظهر معجزات عند معرفتك الواعية بوجوده في الوجود الداخلي للإنسان, ويظهر إن هذا المركز يطلق مستويات عميقة من العقل والروح , باستطاعتها ان تعكس قوانين الجسم عند الضرورة ويشفى الغير قابل للشفاء ويتم الحصول على الإنسان الصحيح الكامل
حدد هدفك فقط وكون مؤمنا به وعقلك سوف يساعدك
 
 ابسط طريقة الإيحاء الذاتي الإيجابي :
ــــ اضطجع على سريرك باسترخاء تام .
ــــ أطفئ الأنوار من حولك أو اكتفِ بضوء خافت .
ــــ احرص على أن يكون الجو حولك هادئاً خالياً من الضجيج .
ــــ اهمس لنفسك بأنك محبوب ، محبوب من الجميع حياتك مليئة بالمحبة أنت تحب الناس والناس يحبونك ردد هذه المعاني بصوت هامس ، رددها بثقة وبإيمان .... لا تناقش هل هي حقيقية أو غير حقيقية ، لا تقل لنفسك سوف يحبني الناس إذا مارست الإيحاء الذاتي ، وإنما قل بثقة وتأكيد وإيمان: إن الناس فعلاً يحبونني .
 
اجعل تفكيرك إيجابياً ... لا تمارس أي نوع من النقاش أو الحوار أو التساؤلات أو السلبية في التفكير ، وسوف تنساب في خواطرك ذكريات عديدة عن مواقف مرت بك في حياتك كنت فيها محبوباً ومرغوباً ، سوف تجد نفسك في نهاية نصف الساعة وقد اقتنعت بأنك محبوب وسوف تشعر أن ثقتك بنفسك قد عادة إليك كرر هذه الجلسة كل يوم نصف ساعة قبل النوم .
 
في نهاية الأسبوع الأول سوف تجد أنك قد تغيرت وأن كثيراً من الأفكار السلبية التي كانت تسيطر عليك والإحساس الذي كان يداخلك بأنك فاشل في علاقاتك الاجتماعية وأنك غير محبوب قد ذهب وحل محله إحساس عميق بأنك محبوب إذا وجدت أنك في حاجة إلى أ، تستمر في هذه العملية لمدة أسبوع ثانٍ أو ثالث فأفعل .
 
زينب صابر

3.75
المعدَل 3.8 (4 votes)
Your rating: لا يوجد

فقرة رائعة جعلتني اعزم على التقدم منذ اليوم بأذن الله القادر

»
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation