Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

وسائل لفهم لغة الجسد

شيري يحي

  كثيرا منا يتجاهل لغة الجسد، بالرغم من أهميتها في تحقيق التواصل مع الآخرين والتي تشمل الإيحاءات والحركات الجسدية، ومن الأخطاء الجسيمة التي نقع فيها جميعاَ هي تجاهلنا للغة الجسد، ويوضح لنا خبير التنمية البشرية ناجح عمران، كيفية التعامل مع هذه اللغة التي تمثل شكلا كبيرا في حياتنا ويقول، نلاحظ أن جسدنا يتحرك بطريقة لا إرادية مؤديا إشارات تعبيرية، وهذه الإشارات لها مدلولات تعبيرية يجهلها الكثير.

 
 على سبيل المثال يعتبر مس اليد للوجه أو الأنف أثناء الحديث أمر مرتبط بالكذب، كذلك عندما يعقد اجتماع ما لمؤسسة أو إدارة ويلقى المدير نكتة عرضية نجد أن كلاً من الحاضرين يصطنع ابتسامة مزيفة تظهر بوضوح في عضلات زاويتي فمه، التي تُشَدّ وتُرخى في الاتجاه العلوى أما في الابتسامة الحقيقية، فإن عضلات أطراف العينين تتقلّص أيضاً، وغيرها الكثير من الأمثلة التي تدل على وجود لغة الجسد في حياتنا,
لغة الجسد هي الجزء الأهم من أي رسالة تنتقل من شخص إلى آخر ويمكننا نقل الكثير من المعلومات من خلالها، وينبغي علينا لكى نستخدمها أن نراعى عاملين مهمين، أولهما مراعاة مقدرة الجسد على قول ما نريد، والقدرة على تفسير لغة جسد الشخص الآخر.
 
ويرشدنا عمران إلى سبعة وسائل للغة الجسدية وأهم الإشارات الجسدية التي نقوم بها والتي ينبغي علينا إدراكها لكى نستطيع استغلالها
- أول وسيلة هي "العين"
والتي تجعلك تتعرف على ما يدور في عقل من أمامك، ستعرف من خلال عينيه ما يفكر فيه حقيقة، فإذا اتسع بؤبؤ العين، وبدأ للعيان فإن ذلك دليلا على أنه سمع منك توا شيئا أسعده، أما إذا ضاق بؤبؤ العين فالعكس هو الذى حدث، وإذا ضاقت عيناه ربما يدل على أنك حدثته بشيء لا يصدقه وإذا اتجهت عينه إلى أعلى جهة اليمين فإنه ينشأ صورة خيالية مستقبلية وإذا اتجه بعينه إلى أعلى اليسار فإنه يتذكر شيئا من الماضي له علاقة بالواقع الذى هو فيه وإذا نظر إلى أسفل فإنه يشاور نفسه في موضوع ما.
 
- الوسيلة الثانية وهى "الحواجب"
فمثلا إذا رفع المرء حاجبا واحدا فإن ذلك يدل على أنك قلت له شيئا إما أنه لا يصدقه أو يراه مستحيلا، أما رفع كلا الحاجبين فإن ذلك يدل على المفاجأة، أما إذا قطب بين حاجبيه مع ابتسامة خفيفة فإنه يتعجب منك ولكنه لا يريد أن يكذبك وإذا تكرر تحريك الحواجب فإنه مبهور ومتعجب من الكلام وموجات كلامك تدخل على دماغه بأكثر من شكل.
 
- الوسيلة الثالثة فهي "الأنف والأذنان"
فمثلا إذا حك أنفه أو مرر يديه على أذنيه ساحبا إياهما بينما يقول لك إنه يفهم ما تريده فهذا يعنى أنه متحير بخصوص ما تقوله ومن المحتمل أنه لا يعلم مطلقا ما تريده منه، ووضع اليد أسف الأنف فوق الشفة العلية دليل أنه يخفى عنك شيئا ويخاف أن يظهر منه.
 
- الوسيلة الرابعة هي "جبين الشخص"
فإذا قطب جبينه وطأطأ رأسه للأرض في عبوس فإن ذلك يعنى أنه متحير أو مرتبك أو أنه لا يحب سماع ما قلته توا، أما إذا قطب جبينه ورفعه إلى أعلى فإن ذلك يدل على دهشته لما سمعه منك.
 
- الوسيلة الخامسة هي "الأكتاف"
فعندما يهز الشخص كتفه فيعنى أنه لا يبالى بما تقول.
 
- الوسيلة السادسة هي "الأصابع"
فنقر الشخص بأصابعه على ذراع المقعد أو على المكتب يشير إلى العصبية أو عدم الصبر.
 
- الوسيلة السابعة
فهي عندما يربت الشخص بذراعيه على صدره فهذا يعنى أن هذا الشخص يحاول عزل نفسه عن الآخرين أو يدل على أنه خائف بالفعل منك.
 
ويؤكد عمران أن هذه الإشارات السبع تعطيك فكرة عن لغة الجسد وكيف يمكن استخدامها في إبراز قوة شخصيتك والتعرف على ما يفكر به الآخرون بالرغم من محاولاتهم إخفاء ذلك عنك.

 

4.454545
المعدَل 4.5 (11 votes)
Your rating: لا يوجد

سوف اتعلم منكم على الاقل لأفوز على زوجي ذو الشخصية الغامضة

»

رووووووووووووووعة.. فوووور ~

»
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation