Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

المياه الممغنطة في المجال الزراعي

شيرلي هاني

يُعد الإنتاج الزراعي عنصراً اساسياً من عناصر الدخل القومي لذلك كان لابد من العمل على تحسينه و زيادته ،و إحدى وسائل التحسين هي " التقنية المغناطيسية " وهي تقنية حديثة تستخدم فيها أجهزة تدعى أجهزة المغنطة تقوم هذه الأجهزة على إحداث تركيزمكثف جداً للمجال المغناطيسي من خلال جدار الأنبوب لتصل للماء و تساهم في معالجته ، وهذا الحقل المغناطيسي القوي و المكثف جداً الذي يولده جهاز المغنطة يعمل على إحداث تغيير في خواص الماء حيث يؤثر على الروابط الهيدروجينية الموجودة في المياه السائلة و التي تتأثر بشكل كبير بالحقل المغناطيسي و الكهربائي مما يؤدي الي تغيير في خواص الماء سواء الفيزيائية اوالكيميائية مسبباً زيادة في حركية ذرات الاملاح و بالتالي تكسير الروابط الهيدروجينية و تكيف خواص الماء و جعله أكثر قدرة على الإذابة ، وهذا التغيير في خواص المياه يحول الماء المستخدم في الزراعة من ماء عسر الي ما يسمى بليونة الماء او الماء اليسر.
 
إن استخدام تكنولوجيا مغنطة المياه في عمليات ري المحاصيل الزراعية و معالجة البذور قبل البدء بزراعتها من الأساليب المهمة والموازية للعمليات التي تجرى على تحسين عمل التربة الملحية ذات المحتوى الفقير و التي غالباً ما تكون أراضي صحراوية ، وعمليات الري التي تجرى في مثل هذه الأراضي الصحراوية تعتمد على المياه الجوفية و بالتالي فإن معظمها مياه صالحة و تكون الدالة الحمضية لها عالية نسبياً ، لذا تصبح عملية المغنطة ذات اثر واضح على الماء.
 
وتعتمد عمليات توظيف التقنيات المغناطيسية في الري على الأخذ في الاعتبار عدة عوامل منها ملوحة الماء و التربة و سرعة تدفق الماء من الأجهزة المستخدمة للري ونوعها ، و لأن الماء الممغنط يساعد على إذابة الأملاح فإنه يساعد بشكل واضح على غسل التربة ، و مساعدة النباتات على امتصاص الماء و المعادن بسهولة حتى فى التربة عالية الملوحة و بناء عليه فإن  عملية الري بالماء الممغنط تساعد على تسريع عمليات نضج المحاصيل الزراعية ، وزيادة قدرة النباتات و المحاصيل الزراعية على مقاومة الأمراض و الحصول على محاصيل زراعية جيدة من حيث الكم و النوع ، بالإضافة الي أن مغنطة المياه تساعد في توفير الماء المستخدم في الري و التقليل من استخدام الأسمدة الكيميائية.

 

وقد لاقت التجربة الحديثة فى الزراعة المغناطيسية افاقاً واسعة في دول عديدة منها مصر والسودان و الهند و باكستان و دول اوروبية اخرى حصلت عبرها على انتاج واسع للمحاصيل الزراعية و القضاء على المساحات الواسعة من الأراضي الملحية . حيث أظهرت هذه التجارب أن مغنطة البذور تساعد على تنشيط الطاقة الكائنة فيها ، بالإضافة الي أن مغنطة الماء تساعد فى تكسير و تفتيت ذرات الاملاح ، و ذلك يساعد على غسيل التربة و مساعدة النباتات على امتصاص الماء و المعادن بسهولة حتى في الترب عالية الملوحة ، وكذلك يساعد في تسريع عمليات نضج المحاصيل الزراعية المقاومة للأمراض ، و الحصول على محاصيل زراعية جيدة من حيث الكم و النوع ، كما أن الماء الممغنط يقلل من استخدام الأسمدة الكيميائية ما ينعكس إيجابياً على صحة البيئة و الناس.
 
فوائد المياه الممغنطة :
1.    اختصار مرحلة النمو للنبات بحوالي 15-20 يوم.
2.    تقليل نسبة الأمراض في النباتات بنسبة 60-70 %.
3.    زيادة إنتاجية المحاصيل بنسبة 40%.
4.    باستعمال الماء الممغنط في الري تحصل عملية غسيل للتربة من الملح .
5.    تعمل المياه الممغنطة على تقليل التوتر السطحي و تحسين خواص التربة .
6.    تساعد المياه الممغنطة على النفاذية والمسامية .
7.    تعمل على زيادة نسبة الأكسجين في مياه الري حوالي 15 %.
8.    أن مغنطة المياه تمنع تشكل الترسبات على السطوح الداخلية لأنابيب الري والتي تؤدي الي تقليل القطر الداخلي للأنبوب مما يؤدي الي عدم الكفاءة و الانسداد بالإضافة الي تدمير كامل للأنبوب و الجهاز.

3.454545
المعدَل 3.5 (11 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation