Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

هل تعلم ان نباتات الزينة تصاب بافات

زينب صابر

 

 

تصاب حدائق الزينة بكثير من القواقع التى تؤثر بالتغذية علاوة على تركها المادة المخاطية المنفرة وبالتالى تشوه مظهرها ونقل كثير من الأمراض الفيروسية ونمو كثير من الأمراض الفطرية والبكتيرية وبالتالى نقص قيمتها التجارية


تبدأ الإصابة فى بداية الربيع حيث تشاهد الحيوانات على السوق والأفرع الرئيسية على إرتفاع قليل من سطح الأرض وتتغذى على أنسجة النبات وكذلك القلف وفى الإصابة الشديدة تغطى أصداف القواقع المتراكمة جميع أسطح السوق وبازدياد الإصابة تتسلق القواقع أفرع الأشجار وتتغذى على القمم النامية والأوراق والثمار حيث تبدو هذه الأجزاء مبشورة حيث تتغذى عليها القواقع بأجزاء فمها العضلية المنشارية


وتصاب نباتات الزينة والأشجار والنخيل:

بالأنواع الآتية من القواقع :

. قوقع الحدائق البنى Eobania Vermiculata

ينشط فى الفترة بين الربيع وبداية الخريف وينتشر فى المدن الساحلية بصفة خاصة وعند إثارة الحيوان يخرج مادة مخاطية مصحوبة بصوت مزعج وينكمش داخل الصدفة وهذا القوقع وقوقع الحدائق البنى يتغذى على الشتلات الصغيرة لأشجار الزينة ونتيجة التغذية لهذه الحيوانات وتغذيتها وبشرها لانسجة النباتات تموت نتيجة إنسداد الأوعية الناقلة وعدم القدرة على التنفس علاوة على تشوهها وبالتالى تفقد جمالها وتقل قيمتها التجارية والتسويقية . 

. قوقع النخيل Cochilcella acuta

هو قوقع حلزونى صغير يهاجم النخيل ويوجد على المجموع الخضرى وفى التربة ويتواجد على جذوع النخيل والأشجار طول العام ويظل ساكناً منذ بداية الربيع (أبريل ومايو) لذا لا تنجح مكافحته إلا أثناء نشاطه . 

. قوقع Cepaea nemoralis

هو قوقع ذو صدفة حمراء لامعة تميل إلى البنى أو صفراء لامعة ينتشر على نباتات الزينة . 

. قوقع Thepa pisana

ينتشر فى المدن الساحلية بصفة خاصة على نباتات الزينة وفى الحدائق وعلى بعض المحاصيل الحقلية ويفضل أشجار الموالح والبرتقال بصفة خاصة كما يصيب الفيكس والكازورينا والتفاح .

 

كيف تكافح تلك القواقع :

1. الحرث الجيد وخدمة الأرض بالعزيق ونظافة الأرض من الحشائش وبقايا الأوراق المتساقطة من الأشجار وحرقها وعدم الإسراف فى مياة الرى والعناية بتقليم الأشجار والتخلص من الأفرع المصابة وإختيار طرق التربية التى تؤدى لفتح قلب الشجرة وتعرضها لأشعة الشمس .

2. العناية بمصدات الرياح حول البستان ونظافتها حيث تعتبر مأوى للقواقع والإهتمام بنظافة الترع والمصارف ووضع شبك عليها لحجز القواقع ومنع مرورها للبستان أثناء الرى 

3.العناية بعمليات الإنتخاب للأصناف المقاومة .

4. جمع القواقع المتواجدة تحت وعلى الأشجار والجذوع وحرقها .

5. لف شرائط أو شرائح بلاستيك أو صفيح بإحكام حول جذع الشجرع أو النخلة بحيث لا نسمح للقواقع بتسلقها وكذلك الحال مع الفئران أو الجرذان . ويراعى أن تكون مثبته على بعد 1.5 متر من سطح الأرض وبعرض 25 سم .

6.وضع أكوام من السماد البلدى على أركان البستان لجذب القواقع والجعال وجمعها وحرقها .

7. وضع طعوم جذابة من خليط من الردة والعسل الأسود (5% عسل أسود + 95% ردة ناعمة) لجذب القواقع وجمعها وحرقها + 4/1كجم خميرة طازجة + 20-30لتر ماء .

8.الفحص الدورى ومتابعة الإصابة وإكتشافها مبكراً حتى يتم العلاج .

9.وضع أجولة من الخيش المبلل أو ورق الجرائد المبلل بالماء تحت الأشجار قبل الغروب تتجمع علية القواقع وتجمع وتحرق .

 

المكافحة الكيماوية :

تستخدم المكافحة الكيماوية للقواقع بحيث يحمل المبيد على طعوم جاذبة للقواقع ومستساغة وتكون على صورة محببات أو رش أو تعفير لجذوع الأشجار ويجب وضع فرشة بلاستيك حول جذوع الأشجار ولا تجرى المكافحة الكيماوية إلا عند الضرورة مع الحرص الشديد عند التطبيق لعدم تلوث البيئة والحد من ضرر الإنسان والحيوان . 

والمبيدات التى تستخدم رشاً أو تعفيراً على جذوع الأشجار مثل : أولاً : Isolan (الأيسولان) الكرباماتى بتركيز 5% والذى أعطى نسبة موت 93% ضد قوقع Thepa pisana وقوقع Helix sp. كان حساساً أكثر للمبيد أما المبيد Methiococarb بنسبة 4% رشاً اعطى 84.6% موت كما وجد أن مبيد الميتالدهيد أثر على القواقع والبزاق على السواء بجعله يفرز مادة مخاطية بكثرة وبالتالى يؤدى للجفاف ويخفض من محتواه المائى لذا فهو لا ينجح فى الصوب والمشاتل التى تروى بإستمرار وبالتالى يكون فيها نسبة الرطوبة عالية . ويجب ملاحظة أن القوقع صغير الحجم اكثر حساسية عن القوقع الكبير حيث يكون اكثر مقاومة . 

3.5
المعدَل 3.5 (2 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation