Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

ابن النيل لايريد أن يصبح عواد

زينب صابر

 

انا الاصل والمنبع ..........انا اللي من عرقي بتشرب الارض وتتشبع...

وانا اللي من في كفي يشب العود ويرعرع.......انا ابن النيل والنيل من غيري يتيم من غير سند ..

وانا عنوان الحضاره ........وانا اللي علي كتفي ببني لمصر المناره ..

وانا الدليل للطريق ............ انا الفلاح المصري الاصيل

 

بعد ماكانت مصر الاولي الدول في الزراعه وقسمت السنه لفصول واخترعت الالات البسيطه لتساعد المزارعين في كل العالم وكانت الاولي في تصدير القمح والذهب الابيض (القطن طويل التيلة) تدهور بيها الحال واصبحنا من المسوردين 

 

الحاج سيد ، فلاح مصري بسيط نحتت تشققات الارض وخَضَار الزرع وجهه ، يتحدث عن ارتباطه بالارض

ويقول

" الارض ام تعطينا ، وابنة نراعيها ، من الخطأ ان نجور عليها مثل ما يفعله الشباب بعد انهاء دراسته ( اغلب الشباب بعد اتمامه للدراسه في الريف تنتقل الي المدن للعمل وتترك اراضيها )

ونتيجة لان اغلب الشباب لا يودون العمل بالزراعه ، في المستقبل لن نجد تلك الحرفه ، لتقليلهم من شأن تلك المهنة ، واعتبارها لا تليق بهم "

 

الزراعه الان اصبحت عبئَا علي الفلاح بسبب أزمات الاسمدة المتكررة حتي بعد رفع الدعم عن السماد وتحويل سعر الشيكارة 75 جنيها في الجمعيات الزراعيه  

وبدأ الفلاح يدفع 160جنيه سعر في كل شيكارة في السوق السوداء وبالتالي أصبح يصرف علي الارض اكثر مما تعطيه .

كما أننا نواجه مشاكل في تسويق إنتاجنا حيث تخلت الدولة عن دورها في استلام بعض المحاصيل الاستراتيجية الهامة واصبحنا فريسة لتجار السوق السوداء.

وهذا غير انه يوجد كثيرا من الفلاحين لايعرفون انواع الافات التي تصيب الزرع  وما المبيد القاتل لها وبالتالي استخدم المبيدات غير المناسبة والتي تؤدي لتدمير المحصول

وذلك بعد اختفاء برامج التوعيه والندوات وفي ظل الاهمال المستمر للفلاح 

ايضا كثيرا من الفلاحين لا يجدون مياه يسقون بيها اراضيهم وان وجدوها تكون ملوثه مخلوطه بالصرف الصحي 

وكانه لم يكفيه انفلونزا الطيور والحمي القلاعية ونقص الاسمدة والالتهاب الرئوي للدواجن

 

قليل من الوقت ونصبح كلنا عواد بلا ارض بسبب الضغوط والمشاكل التي تثقل كاهل الفلاح 

وقبل ان تضيع الارض يجب ان نوقف الزحف العمراني علي المساحات الخضراء

ونوفر المياه الصالحه للري وعمل حملات توعيه وبرامج خاصه للفلاح لتثقفهم

ويكون بيع المحاصيل تحت رعايه وزاره الزراعه لحماية الفلاح البسيط من جشع التجار

وتوفير السماد والمبيدات الخاصه بالزراعه باسعار مناسبه للفلاح

ويجب استيراد سلالات حيوانيه جيده وتوزيعها علي الفلاحين باسعار مخفضه لتحسين الانتاج الحيواني ويصبح لدينا اكتفاء ذاتي

ويجب تحسين صوره الفلاح بعد ان دخل في عبائة الشخص ذو الفهم المحدود لتكون مهنه الزراعه من افضل المهن التي يسعي الشباب للعمل بيها

كي نرجع مره اخري دوله تكتفي بانتاجها وتصدره

4.636365
المعدَل 4.6 (11 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation