Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

السياحة في مرسى مطروح

شيرلي هاني

  

تقع مدينة مرسى مطروح على بعد 290 كم غربي الاسكندرية و 524 كم من القاهرة ، وهى ميناء صغير على ساحل البحر المتوسط و تشتهر بشواطئها الممتدة لحوالي 7 كم وتعتبر من اجمل شواطئ العالم .ويمتاز هذا الشاطئ برماله الناعمة البيضاء و مياهه الشفافة الهادئة اذ تحميه سلسلة من الصخور الطبيعية وفى وسطها تسمح بمرور السفن الخفيفة ، ويرجع تاريخ هذا الشاطئ الجميل الى عصر الاسكندر المقدوني.

 

وتتمتع مطروح بأجمل المناظر الطبيعية السياحية الخلابة في العالم وذلك بفضل مياهها الصافية النقية و شواطئها الرملية البيضاء ، بالإضافة لبعض الاثار الخالدة الموجودة في المدينة والتي توضح اهمية موقعها.

 

كما تعتبر سياحة السفاري والمغامرات بمطروح هي احدى الانشطة الجاذبة للسياحة ، حيث مناطق الكثبان الرملية المترامية بمنطقة سيوة ،بالإضافة للعيون التي تمتاز بدفيء مياهها و التي تحيط بها مناطق ذات طبيعة خلابة واشجار و نخيل مثمر مما يشجع على اقامة المخيمات السياحية بهذه المناطق الساحرة ، كما ان دروب ومدقات الطرق استهوت المغامرين من راكبي السيارات حيث تقام في الكثبان الرملية في صحراء سيوة سباقات الراليات و التي تلقى اهتماما عالميا.

 

كما يوجد بالمحافظة العديد من المواقع البيئية المتميزة مثل محمية ام الغزلان و محمية العميد و محمية سيوة و التي تضم العديد من النباتات و الحيوانات و الطيور النادرة و تتمثل في النباتات الطبية (النعناع – الشيح – الخروع – السكران – الحنضل) ، الحيوانات البرية (الغزال- اليربوع – الارنب البرى – الثعلب – الذئب) ، الطيور البرية (الحبارى – السمان – البشاروش – البلشون).

 

 ابرز المعالم والمناطق السياحية في مرسى مطروح

 متحف روميل

وهو يقع على بعد 3 كم شرق مدينة مطروح حيث يتواجد بجزيرة رومل امام الميناء الشرقي للمدينة ، وهو عبارة عن كهف في بطن الجبل ،و يضم المتحف بعض مقتنيات القائد الألماني "روميل" و التي منحها ابنه "مانفريد" و من بين المعروضات معطف الجنرال الجلدي الطويل وبوصلته و خرائطه التي تحتوى على ملاحظاته ، بالإضافة الى مجموعة من الاسلحة و الدبابات و الذخيرة للقوات المشتركة في الحرب العالمية الثانية.

 

بالإضافة لوجود شاطئ قريب من الكهف ملقب باسم " شاطئ روميل " ويقال ان هذا الشاطئ هو المكان الذى اعتاد روميل الذهاب اليه للسباحة يوميا اثناء الحرب العالمية الثانية ، ويطل الشاطئ على مناظر مدهشة من البحيرات الطبيعية في مرسى مطروح.
 
 
معبد رمسيس الثاني

 

يقع على بعد 24 كم جنوب مرسى مطروح، و يعتبر رمسيس الثاني ثالث فراعنة الاسرة التاسعة عشر . ويعرف هذا الموقع باسم " ام الرخم " وقد اكتشفه عالم الاثار المصري لبيب حبش عام 1942، و يضم الموقع بعض النقوش الهيروغليفية الرائعة التي تشير الى الفرعون المصري و نجد بجوار المعبد اطلال قلعة الفرعون ، ولاسيما بقايا الجدار الحجري المحيط بها و الذى شيد لحماية مصر من هجمات القبائل الليبية.

 

شاطئ كليوباترا

 

 

يعد شاطئ كليوباترا خليجا رائعا يقع في الجهة المقابلة من اكبر بحيرة في مرسى مطروح ، حيث مياهها الصافية المحاطة بالصخور تعطى انطباع بانه بركة سباحة واسعة مربعة الشكل و تقول الاسطورة ان كليوباترا كانت تستخدم هذه البركة للسباحة مع عشيقها مارك أنطوني ، وقد تم الكشف عن اطلال احد قصورها على منحدر التل المقابل للبركة و يبدو ان ثمة ممر ارضى كان يربط بين الفيلا والشاطئ، و اثناء وجود تيارات قوية وامواج عالية يصعب السباحة وسط الصخور.

 

شاطئ عجيبة

 

هو احد أجمل الشواطئ في العالم و يمتد الشاطئ على مسافة 40 م ، حيث تحتضن المنحدرات للتمتع بالمناظر المذهلة المطلة على مياه البحر المتوسط الازرق المائل للون الاخضر و الذى يتباين مع الظلال الخفيفة للشاطئ.
4.875
المعدَل 4.9 (8 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation