Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

كتاب كليلة ودمنة

انجيل فايز

 

 

كليلة و دمنة ... كان يسمى قبل أن يترجم إلى اللغة العربية باسم الفصول الخمسة ...

وهي مجموعة قصص ذات طابع يرتبط بالحكمة و الأخلاق , يرجح أنها تعود لأصول هندية و هي قصة الفيلسوف "بيدبا" حيث تروى قصة عن ملك هندي طلب من حكيمه أن يؤلف له خلاصة الحكمة بأسلوب مسلي . 

وفي مُنتصف القرن الثامن الميلادي، نُقل الكتاب في العراق إلي العربية، وأُدرج فيه بابٌ جديد تحت عنوان (الفحص عن أمر دمنة)،

وأُلحقت به أربعةُ فصولٍ لم ترِدْ في النصّ الأصلي، وكان ذلك علي يد أديب عبقريٍّ يُعتبر بحقّ رائد النثر العربيّ، وأوّل من وضع كتابًا عربيًّا مكتملاً في السياسة، هو (عبد الله بن المقفَّع).

كتاب كليلة ودمنة حافل بخرافات الحيوان لا يكاد يخلو منها باب من أبوابه حتى أبواب المقدمات وكل باب يحتوي على خرافة طويلة تتداخل فيها خرافات قصيرة تتفاوت طولا ترد في معارض استشهاد الشخصيات بها في محاوراتهم وتتداخل مع بعضها البعض أحيانا كما يتميز هذا الكتاب بأن أبوابه منتظمة على النحو التالي يبدأ دبشليم بقوله للفيلسوف بيدبا : عرفت هذا المثل ويشير إلى ما سبق في الباب الذي قيله أو بالقول: عرفت مثل فأضرب لي مثل فيعرض بيدبا ما يشبه العنوان المشروح المشوق لمعرفة المضمون ثم يسكت فيسارع دبشليم إلى السؤال: وكيف كان ذلك؟ وهنا يبدأ الفيلسوف مستهلا بالقول: زعموا ثم يبدأ في السرد.

http://www.4shared.com/office/RRsKvoxH/___online.htm 

 

 

5
المعدَل 5 (3 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation