Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

أحلام صغيرة

زينب صابر
 
 

ما بين الماضي والحاضر تختلف حياة الأشخاص ومابين الفشل والنجاح تنقش سمات الأشخاص أحلام صغيرة نصنعها نحن أم الأقدار

شباب تختلف أحلامهم وأعمارهم يسعون للنجاح يتغلبون علي الماضي ويكسروا أصنام اللامبالاه 

هم شباب TOT) ) مشروع التوظيف من خلال التكنولوجيا برنامج تعليمي يحولهم لأشخاص قادرين علي صنع المستقبل وخلق الأحلام

تعرفوا علي البرنامج من خلال الدعاية والأصدقاء ولم يتجاهلوه ,قرار بسيط مع الإصرار جعلهم ينتموا للبرنامج ويتعلموا الكثير ولم يواجهوا أي صعوبات داخليه ولكن في مجتمعنا تكثر الأسئلة ماذا تفعل ؟وماذا تستفيد؟ والي أين تريد الوصول؟ 

إحباطات دائمة وأصوات نائمة ويبقي الحلم يسعي للوصل . 

تعلموا الكثير من الخبرات في مجال الحاسب الآلي وبرامجه المختلفة واكتسبوا أيضا مهارات الإقناعوالملاحظة وحسن الإنصات الذي فادهم في التعامل مع الشخصيات المختلفة وأصبحوا قادرين علي اكتشاف قدراتهم وتطوير ذاتهم بأنفسهم واكتسبواأيضا مهارات عده تجعلهم قادرين علي اختراق سوق العمل والتربع علي عرش كبري الشركات من إدراره الإعمال والتسويق والتصوير والتوثيق وغيرها من المهارات

ولكن دائما داخل كل حلم صعوباته التي كانوا يطمحون التغلب عليها مثل الوقوف أمام الجماهير ، اختلاف المنهج الذي يدربون الآخرين عليه وكيفه جمع المادة العلمية التي يريدون توصيلها

كل هذه الصعوبات تغلبوا عليها

وقالوا  

ومن هنا أصبحنا أشخاص تنتمي للواقع وأحلامنا أيضا أصبحت الواقع نفسه

وبعد انتهاء البرنامج سوف نسعى لخلق جيل جديد حتى لا نكون بمفردنا في صنع المستقبل

سوف نكسب المهارات التي تعلمانها في البرنامج للآخرين ونقف مكان المدربين

وليس هذا كل شئ ولكن يوجد مشروعات صغيره وكبيره

كثيرا ماحلمنا بها وسوف ننفذها علي ارض الواقع لنكون سند لمجتمعنا كما كان سندا لنا

هذا هم شباب المستقبل طورا أنفسهم وأصبحوا قادرون علي تطوير المجتمع

والأمهات الصغيرة التي سوف تخلق جيل جديد من أبناها يحلمون لكي يصنعون مستقبل أفضل

 

 

0
No votes yet
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation