Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

قصه نجاح لرجل كفاح

كريم ابراهيم

 

 

عندما تنظر الي وجهه وملامحه

عندما تكتشف انك في نعمه لا تقدر

عندما تعرف انك تسطيع فعل الكثير ، ولكنك في اغلب الاوقات تستسلم للواقع

اعلم انك لم تعرف معنى الاحتياج

ولم تعرف معنى الظلم ، او الضعف .......

 

عانى من ظروف الحياه اكتر من العادى 

فهو رجل يستحق ان ننحنى له جميعا

رجل يعرف الله جيدا

يعرف ما هو معنى القضاء والقدر

 

عم عباس من لم يعرف معنى حنان الاب ، الذي تركه منذ طفولته

اتت به امه الى القاهرة ليعيش فى حى المقطم وبعدها بسنين قله توفيت امه وهو مازال فى اول شبابه

ليجد نفسه مهموم بتربيه اخوته ولكنه لم يستطع لاضطراره دخول الجيش

وبعد انتهاء مدته ، استمر في العمل فيه حتى يستطيع اعاله اخواته ، وقرر ان يكون منزله هو بيت العيله

 

تزوج ولكن ، يأتى القدر مرة اخرى ويمنعه من الانجاب

لم يرضي بالزواج من اخرى او تركها ، وقرر ان يكمل تعليمه وبالفعل اتجه الي فصول محو الاميه ومنها يستطيع ايجاد مجال رزق له

وبالفعل استطاع فتح قهوة بالمقطم ، وكانت مصدر اعالته هو واخوته ، ولكنها وضعته في مشاكل كثيرة

فقد حاول ظابط من قسم مجاور له ان يجعله يعمل في اعمال غير مشروعه ، لكنه رفض ، وبالطبع تم اغلاق القهوة

لم يفقد الامل واتجه ليعمل في قهوة ، ثم عمل كفرد امن وحارس في عده مناطق الي ان وصل الي جمعيه ابو السعود للتنميه والتى يعمل بها حاليا

هو مسئول حاليا عن حراستها في فترة الليل ، ومعروف عن تلك المنطقه انها مأوى لكثير من المجرمين

وبالفعل تعرضت الجمعيه لعده هجمات ومحاولات لسرقتها وكان هو الجندى المجهول الذي حافظ عليها وعلي امنها

 

3.857145
المعدَل 3.9 (7 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation