Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

مشروع مشتل صغير

امانى ناجح

 

 

ما هو المشتل؟ وما أهميته؟

المشتل هو مساحة من الأرض الزراعية أو المكان المخصص لإجراء عملية التكاثر والرعاية، وإنتاج العديد من شتلات النباتات؛ حيث تزرع البذور أو بعض الأصناف بغرض إنتاج الشتلات، ونباتات الزينة، والأسيجة النباتية، والمتسلقات، والنباتات العشبية المزهرة، وغيرها…؛ لتلبية احتياجات مشاريع التشجير والتجميل والتنسيق.


وتقسم المشاتل من حيث استخدامها والغرض من إنشائها إلى:

1- مشاتل عامة:

وهي المشاتل التي تنشئها الجهات الحكومية أو الشركات الزراعية الكبيرة المرتبطة بالبلديات؛ وذلك لإمداد عدد كبير من الحدائق العامة بالنباتات.

2- مشاتل خاصة (صغيرة):

وهي التي تنشأ ضمن الحدائق الخاصة، وفيها يتم إكثار النباتات بأعداد صغيرة وفي مساحات محدودة؛ وذلك بغرض توفير الشتلات اللازمة لزراعة هذه الحدائق الخاصة.

3-  مشاتل تجارية:

وهي المشاتل التي تنشأ لأغراض تجارية، وفيها يتم إكثار النباتات بأعداد كبيرة في مساحات كبيرة نوعًا؛ وذلك لغرض الإنتاج التجاري؛ أي لبيع الشتلات، والاتجار فيها بغض النظر عن ملكيتها أو تبعيتها.


أما من حيث التخصص والمحاصيل الزراعية التي تنتجها فتقسم المشاتل إلى أربعة أنواع هي:


1- مشتل الفاكهة: وهو متخصص لإنتاج وإكثار شتلات الفاكهة.

2-مشتل الخضر: وهو متخصص لإنتاج وإكثار شتلات الخضر.

3- مشتل الزينة: وهو متخصص لإنتاج وإكثار نباتات الزينة والزهور المختلفة.

4-  مشتل الغابات: وهو متخصص لإنتاج وإكثار شتلات أشجار الغابات والأشجار المستخدمة في تشجير الشوارع والحدائق والمنتزهات العامة أو كأحزمة خضراء حول المدن.

مستلزمات المشتل:

يتطلب إنشاء مشتل من النوع الصغير مستلزمات عدة هي:

-        قطعة أرض صغيرة بمساحة ثلاثين إلى خمسين مترُا يمكنها أن تستوعب ما يزيد على مائتين وخمسين علبة أو حوضا زراعيا مختلف الأحجام.

-        ملء هذه الأحواض أو الصفائح من التربة الجيدة التي يمكن أن تؤخذ من الأرض مباشرة إذا كانت صالحة، وإما أن يتم إحضارها من مناطق أكثر ملائمة. وفي بعض الحالات يتم دمج تربة محلية وتربة أخرى أكثر غنى بالمواد العضوية الطبيعية، أو مضافا إليها بعض الأسمدة الطبيعية المخصصة لهذا العمل، ويكون لونها مائلا إلى السواد.

-        مصدر مياه بسيط لري هذه الأحواض والصفائح، ومن الضروري التأكد من جودة ونوعية المياه المستخدمة وانخفاض نسبة الملوحة فيه

-        أما البذور فهي إما أن تتوفر في المنازل عن طريق الفواكه المستهلكة منزليا أو يتم شراؤها من المختصين، كذلك الأمر بالنسبة للفروع الصغيرة التي تستعمل بديلا عن البذور فإنها يمكن أن تجلب من الطبيعة أو من البساتين.

-        يلزم توفر مجموعة من الأدوات والمعدات الزراعية لتنفيذ العمليات الفنية والعادية داخل المشتل بشرط توفرها بالعدد المناسب الذي يتناسب مع مساحة المشتل.

ويمكن تقسيم الأدوات إلى:

أ‌-   أدوات تجهيز البذور: ومنها محور الفصل، المبارد، سكين قطع، دلو.

ب‌-  أدوات زراعة البذور: كمية مناسبة من الصفائح المعدنية (مثل علب الزيت والسمنة والحليب) أو الأحواض البلاستيكية الخاصة للزراعة.

ت‌-  أدوات خدمة الأرض: الفأس، المنقرة، الشقرف، الكرك، المشط.

ث‌-  أدوات التطعيم: مقص العقل، مطواة التطعيم، ساطور.

ج‌-  أدوات تقليع الشتلات: فأس، كريك، جاروف.

ح‌-  أدوات فصل الفسائل: خطاف، عتلة (عوجة)، مطرقة.

خ‌-  أدوات ري: صفيحة، رشاشات، خراطيم.

د‌-  أدوات لمقاومة الآفات الحشرية والأمراض: رشاشة ظهر، آلة تعفير.

ذ‌-  أدوات عامة: أكياس ورق، مسامير، عربة يد عجلة أمامية.

عملية التسويق:

يعتبر موضوع تسويق منتجات المشتل من أبسط القضايا في هذا العمل، لكنه من أكثرها أهمية، وهو يعتمد -إلى حد كبير- على الاحتكاك المباشر مع الزبون وعلى رؤية الزبون للمنتجات بحلتها الجميلة والنظيفة بسيقانها المنتصبة وأوراقها الخضراء النضرة

وكم يكون الأمر جذابا بالنسبة لهذا الزبون عندما يرى زهورًا نضرة مفتحة على الأغصان الصغيرة أو حتى ثمارًا شهية عليها!!

ويعتبر المظهر الخارجي للشتلة من أهم عناصر تسويقها، خاصة ما يتعلق بشتول الزينة كالزهور أو النباتات التي توضع داخل المنازل أو على الشرفات التي عادة ما تقدم هدايا في المناسبات.
طريقة البيع المتبعة على نوعين؛ فإما أن يصبح مكان العمل معروفا، وبالتالي مقصودًا من الزبائن لانشدادهم إليه بفعل شهرته داخل الحي أو المحلة التي يعمل بها.

وإما أن يقوم بالاتفاق مع بعض الباعة المتجولين الذين يحملون على عرباتهم بعض الأحواض، وينتقلون بها بين الأحياء المتفرقة ومناطق الاصطياف، جالبين معهم في المساء طلبياتهم إلى الموردين، ويمكن اختصار الموضوع بأن يقوم المنتج نفسه أو أحد أفراد عائلته خلال وقت محدد من ساعات النهار بهذا العمل.

 

4.09091
المعدَل 4.1 (22 votes)
Your rating: لا يوجد

شكرا على هذا المجهود وجعله الله فى ميزان حسناتك يوم القيامه

»

احب ان احيي صاحبة هذا المشروع لانه فعلا مشروع جيد في كل البلاد تقريبا حيث انه ينجح بشرط وجود حمايه للمنتوج المحلي في ذاك البلد و هو ما ليس بمتوفر في بلدي العراق مع تحياتي لكم . المهندس الزراعي حسين يونس .مدينة الموصل . العراق . hossen836@yahoo.com

»
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation