Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

كيف تصبح سعيدا؟

 

ماريان نادر

 

هل تريد ان تكون سعيدا ؟

ربما لكي تصبح سعيدا لابد اولا ان تتغير وجهه نظرك بمعني السعادة او بماذا تعني لك السعادة ؟

 ربما تعتقد ان معنى ان تكون سعيدا هو ان تملك مزيدا من الحرية او مزيدا من المال او مزيدا من الحب . سوف نتعرف علي 6 من المعتقدات الخاطئة للسعادة والتي عند تجنبها يمكنك ان تشعر بالسعادة حقا.

 

1-   سواء كنت تمتكلها او لا 

قد نجد اناسا يملون بطبيعتهم الي ان يكونوا مرحين واخرين لا نجدهم يملون الي الكأبة والحزن . وهذا قد يدفعك ان الجينات تلعب دورا هاما في تكوين شخصيه المرء وتحديد طبيعة شخصيته . وقد اثبتت الدراسات ان الجينات تساهم بنسبه 50% من تحديد طبيعة الانسان ومدي استعداده ليكون سعيدا . ولكن كما تقول دكتوره علم النفس سونيا ليمبروسكي في جامعه كاليفورنيا ومؤلفه كتاب الطريق الي السعادة ان هناك 50% اخرين تستطيع ان تعمل عليها عن طريق ان تجد طريقه تجعلك سعيدة مثل قراه كتاب او الكتابة في جرنال مرموق او ممارسه الرياضة او ممارسه تمارين اليوجا والتأمل والكثير من الاعمال التي من الممكن تشعرك بالسعادة . سوف يكون الامر في بدايته مرهق ولكن مع الالتزام بقيامه وتكراره يصبح عاده لدي الانسان وسوف تقوم له دون ان تشعر بالإرهاق او التعب وانه سوف يشعرك بالسعادة مهما كانت جيناتك قد حددت شخصيتك واستعدادك لتكون سعيدا

 

2-    السعادة هي الوصول اخيرا الي هدف ما او امتلاك شيء ما

 يعتقد الناس ان السعادة هي النهاية لآمورا جيده او هي الوصول اخيرا الي هدف ما او امتلاك سيارة او مال او زواج . ومن الصحيح ان هذه الاشياء تساعد علي الشعور بالسعادة الا انها تساعد بنسبه 10% فقط وبأجراء عمليه حسابيه بسيطة تصبح 40% من السعادة تمكن في طريقه تفكيرك وتصرفك ( باحتساب 50% للجينات +10% لامتلاك شيء ما كسيارة مثلا ) وكما يقول روبرت بيسواس الذي ساعد علي تأليف كتاب السعادة ( وكشف غموض واسرار السعادة) ان السعادة ليست هي النهاية العاطفية لسباق الحياه ) بل هي طريقه عيش الحياه وانها مورد متجدد للحياة حيث وجد ان الناس السعداء اكثر صحه واكثر فضولا لتعلم اشياء جديده واكثر تفكيرا واقبالا علي الحياه ويضيف روبرت ان السعادة تساعد الانسان علي تغلب مصاعب الحياه وان يكون مرنا وان يتفادى الصعوبات في الحياه دون ان توثر فيه او تحبطه

 

3-   سرعان ما نتعود علي الاشياء الجميلة والتي تبعث السعادة

تخيل شعورك عند حصولك علي وظيفه مرموقة او سيارة جميله او منزل جميل او هديه . كل هذه الاشياء تعطيك دفعه من السعادة ولكن سرعان ما تتأقلم علي هذا الوضع وترجع الي حالتك الأساسية قبل حصولك علي هذه الاشياء . ومن الواضح ان هذا التأقلم والتعود من اهم الاسباب التي تجعلك لا تشعر بالسعادة مجددا ويرجع سبب هذا ان ما يأخذ بعقولنا ويجعلنا مشدودين اليه هو الاختلاف او الاشياء الجديدة والغير مؤلفه فنحن بطبيعتنا ننظر الي الاشياء المختلفة وليست المتشابه منها ونستطيع ان نقاوم هذا التأقلم المحبط عن طريق ان نغير طريقه تفكيرنا ونظرنا الي الاشياء . حيث من السهل علي الانسان المطل منزله علي منظر جذاب ان يفقد ساعدته بهذا المنظر من تكرار النظر اليه ولكن لو نظر اليه كل مره بعيون سائح سوف يجدد ان نفس هذا المنظر يشعره بالسعادة. وهكذا نستطيع ان نشعر بالسعادة عن طريق تغير ترتيب اثاث المنزل . فمثل هذا التغير يشد انتباهنا اليه ويجعلنا نشعر بالسعادة .

 

4-   المشاعر السلبية اقوي دائما من المشاعر الإيجابية

ووجد في كثير من الدراسات ان المشاعر السلبية اقوي دائما من المشاعر الإيجابية ولكن هذا بيكون في لحظه التعرض لموقف سي ولكن علي المدي الطويل المشاعر الإيجابية المتراكمة تجعل الانسان قوي في مواجهه المشاعر السلبية حيث ان المشاعر الإيجابية لن تجعلك تشعر بسوء الموقف ولكنها تمنع الاثار المترتبة علي هذا الشعور السلبي حيث ان سرعان ما يعود الي الانسان الي حالته الطبيعية ولا يتغير درجه رضاه عن الحياه . قد يكون هذا التأثير ليس صحيا للناس المصابين بالاكتئاب او بأمراض اخري ولكن من المفيد وضع بعض المشاعر الإيجابية في العلاج السلوكي لمرضي الاكتئاب

 

5-   السعادة هي المتعة

 ان السعادة هي المتعة من اكثر المفاهيم خطا حيث وجدا ان مساعده الاخرين (مبدا عكس المتعة الفردية او الشخصية) تزيد من الشعور بالسعادة بل ان مجرد التفكير في مساعده الاخرين يزيد من شعور الانسان بالسعادة . فمثلا القيام بالأعمال التطوعية لمده ساعه وساعتين اسبوعيا او تقوم عمل من اعمال الاحسان ولو مجرد 5 اعمال اسبوعيا يجعلك تشعر بالسعادة . وقد اثبت العلم ان القيام بمساعده الاخرين يساعد علي افراز مده السيروتين وهرمون الاوكسي تكسون واللذان يزيدان شعور الانسان بالسعادة والرضا وبل يدفعان الي الاقدام اكثر للقيام بالأعمال الخيرية ومساعدين الاخرين وكلما كانت تلك الاعمال تضمن مشاركه مع الاشخاص وجه الي وجه كلما كان مفعولها اكثر عمقا . حيث ان مساهمه في اعمال الخير افضل من التبرع فقط دون المساهمة من الشخص من ناحيه الشعور بالسعادة .

 

6-    نفس خطه السعادة تناسب جميع الناس

هل تعتقد انك بمجرد قرائه المقال انك سوف تكون سعيد ؟ هذا خطا لا محال لكي تكون سعيدا يجب ان تكون ادركت ان جيناتك وما تملكه يمثل 60 % وان طريقه تفكيرك وتصرفك تمثل 40% وتتحكم بال60% الأخرى وان السعادة ليست النهاية ولكنها هي طريقه عيش الحياه وانها مصدر للتجاوز العقبات وان المشاعر الإيجابية المتراكمة هي تقي من تباعات المشاعر السلبية وان مساعده الاخرين من اهم مصادر السعادة وان تتعلم ان تنظر الي الاشياء الجميلة كأنك تراها لأول مره واخيرا : عندما تختار عمل ما ليشعرك بالسعادة اختار ما يناسبك وما له معني دليك مثل التواصل مع الاخرين ومسامحه الاخرين او الشعور بالتفاؤل والشعور بالإنجاز ويجب ان تعلم مع هي مصادر قوتك وان تعمل عليها فكل منا لديه موهبه في مجال ما ويجب ان يعمل عليها وعندما تختار القيام بعمل ليشعرك بالسعادة اختار عمل تستطيع ان تنجزه بسهوله ويسر حتي لا تمل من انجازه مع التكرار

 

 

4
المعدَل 4 (2 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation