Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

■ تخريج الدفعة الأولى من المرحلة الثانية لمشروع التوظيف من خلال التكنولوجيا والابتكار بمؤسسة حواء المستقبل بالمنيا

7awa

منال محسن

قامت مؤسسة حواء المستقبل بتخريج الدفعة الاولى من المرحلة الثانية بمشروع التوظيف من خلال التكنولوجيا والابتكار على الكورس التدريبى الخاص بالروابط المجتمعية الذى يحتوى على (تنمية بشرية _ادارة اعمال _حاسب الى ) وكان عدد خريجى هذة المرحلة 488 خريج
 
 وكان من الملاحظ ان عدد الاناث الحاصلين على الكورس التدريبى يفوق عدد الذكور بشكل كبير حيث كان نسبة الاناث 70 % من الحاصلين على الكورس التدريبى وهذا دليل على مدى اهتمام الاناث بالحصول على المعلومات
 
واوضح ان ضمن هذة المجموعة كان يوجد عدد من الخريجين من ذوى الاحتياجات الخاصة وكان ملموس النشاط البالغ فى الكورس ومدى اهتمامهم والتزامهم بالمواعيد بالاضافة الى اثراء الحوار التنموى اثناء الكورس وهذا الفيديو سيعرض جزء من تسليم الشهادات للمتدربين اللذين انهوا التدريب فى مشروع التوظيف من خلال التكنولوجيا والابتكار,
 

      
كما انة توجد قصص نجاح كثيرة وعديدة للخريجين من هذة الدفعة وساذكر لاصدقائى القراء بعض منها :
 
  شاب فى سن الخامسة و العشرون من عمرة من ذوى الاحتياجات الخاصة كانت الاعاقة لها تاثير سلبيا وكان رافضا للحياة لما تعرض لة من رفض المجتمع و بالاخص عدم وجود فرص عمل مناسبة لة و لاعاقتة ولكنة فى ظل هذا التعند من المجتمع لة و لارادتة القوية قهم بالاشتراك فى الكورس التدريبى على الروابط المجتمعية الكونة من التنمية البشرية و ادارة الاعمال و الكمبيوتر بدا يعرف اكثر على امكانياتة و كيفية التعامل مع الاشخاص و اصبح لدية  القدرةعلى ادارة المواقف مما جعلة يقبل على الحياة وقادر على تسويق نفسة فى ظل الصعوبات المفروضة علية من المجتمع و الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد وبدا فعليا فى البحث على وظيفة بواسطة مشروع التوظيف والابتكار بمؤسسة حواء المستقبل و قد تم عمل عدد من المقابلات مع اصحاب الشركات  لشغل وظيفة محاسب و تم الانتهاء من المقابلات النهائية لشغل الوظيفة و قام صاحب المنشأة بالاصرار على تعينة لما راة فية من حماس وجدية فى العمل
من الملاحظ يوجد عدد من الشبات حصلوا على وظائف مناسبة لهن مما اعطهم امل فى الحياة من جديد بعد ان كانوا فقدوا الامل من عدم وجود وظائف مناسبة لهن مما جعلهم قادرين على مواصلة الحياة فى ظل الصعوبات المفروضة من المجتمع على المراة وقمنا باجراء حوار مع احدهن والاسبوع القادم سيتم نشر هذا الحوار.
 
 
كما لوحظ وجود عدد من الشابات التى تطوعوا فى المشروع ايمانا منهم بفكرة المشروع ورسالتة وخدمتة للمجتمع وافرادة.

 

 

0
No votes yet
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation