Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

علي عقولهم حجاب

 

لا أستطيع أن أفهم أن بعض الأشخاص يلومون الأنثى فى جريمة التحرش!
التحرش الجنسى هو اعتداء على المرأة بكل الاشكال ، قد يكون من ضمن أسبابه الكبت أو تأخر سن الزواج أو أى أمر آخر، ولكنه فى نهاية الأمر اعتداء من رجل على امرأة، ويتفق فى ذلك الشرع والقانون والعقل والعرف.
لو افترضنا أن شخصاً ما نسى باب سيارته مفتوحاً، فإن ذلك لن يبيح لأى أحد أن يستولى عليها، حتى لو افترضنا أنه نسى المفاتيح فى السيارة أيضاً، وإذا حصل ذلك فسيكون هذا الشخص سارقاً فى نظر القانون، وفى نظر كل العقلاء، بلا حاجة إلى تدليل أو تعليل.
لذلك لا ينبغى أن يتذرع بعض أصحاب الأفكار الذكورية بأن المرأة هى السبب فى ظاهرة التحرش، خصوصاً أننا فى بلد محتشم، ولا يوجد فى مصر أى شكل من أشكال العرى الفج.
وكثيرا ما نجد الاتهام يوجه للفتاة بأن لبسها أو مشيتها أو مكياجها هو المثير وهو الذى ينادى الذئاب البشرية ليلتهمها رغم أن كثيرا من المُتحرش بهن منقبات ومحجبات .
وهذا هو دائما سلوك المجتمع الذكورى العربى الذى لا يرى فى المرأة إلا المتعة الجنسية والأمومة وخادمة المنزل رغم أن المرأة فى مصر والعالم وصلت إلى مراكز عُليا .
كما اننى اود ان اسأل هؤلاء المتحرشين سؤال : ما هى الاستفادة القوية التى تؤثر فيك لدرجة ان تسمح لنفسك باهانه فتاة او سيدة امامك ؟
هل عند تحرشك بها ستصبح سعيدا ؟؟
سيقال عنك انك اقوى او احسن رجل ؟؟
سيتم اشباع رغباتك ؟؟
والاكثر من ذلك : هل بذلك انت ترضي الله ؟!!
اعلم جيدا ان ما بداخل القلوب هو ملك الله وهو بين العبد وربه ، ولكن اليس كافيا عليك كمية المعاصي والذنوب التى ترتكبها لتزيدها باخري ؟؟

فى النهايه : المرأة مخلوقة من الله مثلها مثل الرجل ومنه تستمد كرامتها تماما . فليس الحل حجب المرأة أكثر وأكثر ولكن حل فى تربية الرجل و«رجرجة أفكار مخه» ونزع الحجاب الموجود علي عقله .

 

كريم ابراهيم

 

3.666665
المعدَل 3.7 (3 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation