Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

المسرح بروفة للحياة

المسرح بروفة للحياة

منال محسن

 

مسرح المقهورين المعروف في الوسط التنموي باسم (المسرح التفاعلي) حيث ان الدور الأساسي للمسرح التفاعلي هو اكبر اداة للتغيير
 
انشئ المسرح التفاعلي اوجستو بوال وتم تنفيذه في اول مرة في دولة الارجنتين
 
 لنتعرف اكثر على المسرح التفاعلي يتحدث الينا "بيشوي عادل مكرم" "مخرج مسرحي"
 
ما هو المسرح التفاعلي؟
هو مسرح يقوم على ان المشاهد ليس دورة فقط رؤية العرض او المشاهدة ولكنة يقوم ويصعد على المسرح ليغير الاحداث.
 
ما الدور الأساسي للمسرح التفاعلي؟
هو مناقشة القضايا الاجتماعية للمقهورين في المجتمع و مشاكلهم المحلية وهذا سر نجاحة لأنه ينظر الى المشكلة من جانب المجتمع التي تظهر فيه المشكلة .
 
مثال : العنف ضد المرأة تختلف المشكلة من مجتمع لأخر ودوافعه تختلف من مكان لأخر فعرض المسرح التفاعلي يناقش ويطرح المشكلة بتفاصيلها على المستوى المحلى.
 
كيف يحدث التغيير بالمسرح التفاعلي؟
يقول لنا ا / بيشوي في لحظة خروج الجمهور لتغيير الاحداث على المسرح فالمشاهد لا يفكر في المشكلة في مكانة ولا يضع حلول في ذهنه بل يصعد على المسرح ويضع نفسة مكان المقهور (صاحب المشكلة ) ويتعايش مع الموقف (المشكلة ) فيبدا في التعامل مع القاهر فهنا يولد التغيير بان المتفرج يتحول الى صانع الاحداث ويضع الحلول البديلة عندما يوضع تحت ضغط فعليا وهنا يحقق مقولة المسرح هو بروفة للحياة.
 
من يقوم بتنفيذ المسرح التفاعلي ؟
ليس الممثلين المحترفين بل اصحاب المشكلة نفسهم ويقوم مدرب محترف بتدريبهم على كيفية اخراج مشاكلهم وقهرهم الذاتي في هيئة عرض مسرحي يتفاعل معه الجمهور وهنا نجد التغيير من داخل التدريبات نفسها لان التدريب يساعد على مواجهة القاهر وادرا مشاكلهم الشخصية وكيفية بناء حوار جاد مع القاهر ووضع حلول بديلة وهم اصدق في تمثيل مشاكلهم.
 
 
تجربة مسرح المقهورين في مصر ؟
بدأت التجربة في مصر سنة 2011 م ودخلت من خلال الجمعيات الاهلية مثل هيئة كير الدولية وجمعية الجزويت والفرير الذين بادروا باستخدام هذا الاسلوب في قرى مصر  ودربوا فريق على هذه التقنية لاستخدامها وتدريب شباب وسيدات اخرين داخل القرى وبدأت في محافظات سوهاج واسيوط والمنيا وبدأت فرق مسرحية مستقلة مثل فرقة تيا ترو في تنفيذ المسرح التفاعلي وبدأت ايضا العروض في القرى ومكتبة الاسكندرية وبدأت الان في الانتشار داخل قرى محافظة المنيا وبدأت ايضا مؤسسات بمحافظة المنيا تتبنى الفكرة  مثل مؤسسة حواء المستقبل ورابطة المرأة العربية وبدأت منظمات المجتمع المدني تضع مساحات داخل مشروعاتها لاستخدام هذه تقنية المسرح التفاعلي بدلا من الندوات بسبب فعاليتها في التغيير ومناقشة المشاكل المجتمعية.

 

0
No votes yet
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation