Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

Languages

في هذا القسم

ما بعض العلامات الدالة على صعوبات التعلم؟

 

الصفوف من رياض الأطفال حتى الصف الرابع

  • بطء في تعلم العلاقة التي تربط بين الحروف والأصوات.
  • الخلط بين الكلمات الأساسية (يجري، يأكل، يريد).
  • الوقوع في أخطاء مستمرة فيما يتعلق بالنطق والهجاء، بما في ذلك عكس عدد النقاط بين الحرفين (ت/ث)، وتغيير اتجاه النقاط (ج/خ)، وتبديل مواضع الأحرف (عبير/بعير)، وكذلك الإبدال (منزل/بيت).
  • تغيير تسلسل الأرقام والخلط بين العلامات الحسابية ( ، -، x، /، =).
  • التأخر في استدعاء الوقائع.
  • البطء في تعلم المهارات الجديدة، الاعتماد بصورة كبيرة على الحفظ عن ظهر قلب.
  • الاندفاع والافتقار إلى التخطيط.
  • الاهتزاز عند الإمساك بالقلم.
  • مواجهة صعوبة في تعلم الوقت.
  • ضعف القدرة على التعاون مع الآخرين، عدم الإدراك بالأشياء المحيطة، سهولة التعرض للحوادث.
مرحلة ما قبل المدرسة
  • تأخر الكلام، مقارنةً بأقرانه من الأطفال.
  • مشاكل في النطق.
  • التأخر في زيادة حصيلة الكلمات المتلقاة، عدم القدرة غالبًا على إيجاد الكلمة الصحيحة.
  • صعوبة في عمل تناغم بين الكلمات.
  • مواجهة صعوبة في تعلم الأرقام والحروف الهجائية وأيام الأسبوع.
  • الضجر بصورة مفرطة وتشتت الانتباه بسهولة.
  • مواجهة مشاكل في التعامل مع أقرانه.
  • ضعف القدرة على اتباع التعليمات أو النظم المتبعة.
4
المعدَل 4 (2 votes)
Your rating: لا يوجد

وعلى الرغم من أن التعليم الفردي يمثل أهم المبادئ التي قامت عليها التربية الخاصة، فأن تفريد التعليم (معلم واحد لطالب واحد) يعتبر مثاليا ونادرا ما يكون قابلا للتطبيق على أرض الواقع.ولذلك فإن المعلمين غالبا ما يقومون بتدريس الطلبة ذوي صعوبات التعلم في مجموعات صغيرة.فالمجموعات الصغيرة التفاعلية والتعاونية تشكل أفضل ممارسات التجميع لأغراض تدريس الطلبة ذوي صعوبات التعلم مهارات القراءة والكتابة والرياضيات ومهارات التفاعل الاجتماعي على حد سواء.

»

فصعوبات التعلم تعني وجود مشكلة في التحصيل الأكاديمي (الدراسي) في مواد القراءة / أو الكتابة / أو الحساب، وغالبًا يسبق ذلك مؤشرات، مثل صعوبات في تعلم اللغة الشفهية (المحكية)، فيظهر الطفل تأخرًا في اكتساب اللغة، وغالبًا يكون ذلك متصاحبًا بمشاكل نطقية، وينتج ذلك عن صعوبات في التعامل مع الرموز، حيث إن اللغة هي مجموعة من الرموز (من أصوات كلامية وبعد ذلك الحروف الهجائية) المتفق عليها بين متحدثي هذه اللغة والتي يستخدمها المتحدث أو الكاتب لنقل رسالة (معلومة أو شعور أو حاجة) إلى المستقبل، فيحلل هذا المستقبل هذه الرموز، ويفهم المراد مما سمعه أو قرأه. فإذا حدث خلل أو صعوبة في فهم الرسالة بدون وجود سبب لذلك (مثل مشاكل سمعية أو انخفاض في القدرات الذهنية)، فإن ذلك يتم إرجاعه إلى كونه صعوبة في تعلم هذه الرموز، وهو ما نطلق عليه صعوبات التعلم.

»
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation